القائمة الرئيسية

الصفحات

سبيس إكس تطلق 143 قمرا صناعيا على متن صاروخ واحد

سبيس إكس تطلق 143 قمرا صناعيا على متن صاروخ واحد
أطلقت شركة سبيس إكس المملوكة للملياردير إيلون ماسك أمس، صاروخآ يطلق عليه "فالكون 9" حيث حمل ذلك الصاروخ 143 قمرآ صناعيآ إلى المدار، وبذلك تحقق شركة إسبيس أكس المملوكة لرائد الأعمال إيلون ماسك رقمآ قياسيآ جديد للأقمار التي يتم إطلاقها خلال مهمة واحدة إلى الفضاء.

كما يذكر أن الرقم القياسى لأكبر مجموعة من الأقمار الصناعية تم إطلاقها في مهمة واحدة إلى الفضاء، كانت من نصيب الصاروخ pslv الهندى، حيث حمل هذا الصاروخ 104 قمرآ صناعيآ في مهمتهِ التي إنطلقت في عام 2017، وبذلك يكون صاروخ شركة سبيس إكس "فالكون 9" كسر الرقم القياسى للصاروخ الهندى pslv.

كما حمل الصاروخ خلال تلك الرحلة، 10 أقمار صناعية لشبكة الإنترانت العنكبوتية، ضمن مشروع ستارلينك التابع لشركة سبيس إكس، المملوكة لإيلون ماسك، حيث أطلق على تلك المهمة transporter-1 كما أن الصاروخ إنطلق إلى الوجهة المحددة في الساعة العاشرة صباحآ بتوقيت الولايات المتحدة الأمريكية.

كما ان المهمة التي إطلق عليها transporter-1، الخاصة بشركة سبيس إكس هي أول مهمة من برنامج شركة سبيس إكس " سمول شات رايد شير " التي أعلنت عنهُ الشركة في عام 2019، يذكر ان ذلك البرنامج يقدم رحلات بأسعار منخفضة ومعقولة إلى الفضاء لمشغلى الأقمار الصناعية الصغيرة كما ان تلك الرحلات موثوقة أيضآ.

يذكر أن رائد الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، غرد على حسابه الشخصى على منصة التواصل الاجتماعى تويتر، يوم الثالث والعشرون من هذا الشهر، حيث قال "سيتم إطلاق مجموعة من الأقمار الصناعية المتوسطة والصغيرة غدآ لمجموعة واسعة من العملاء"

وذكرت شركة سبيس إكس، أنها تعمل جاهدة على تخصيص جدول زمنى دقيق ومنتظم، لإطلاق صاروخ "فالكون 9"، المملوك لها، لحمل مجموعة صغيرة من الأقمار الصناعية على عدة رحلات منتظمة ومتتالية، بدلآ من التركيز على حمولة أساسية واحدة للصاروخ فى مهمة واحدة.

كما يذكر أن صاروخ "فالكون 9" إنطلق من المجمع رقم 40 بمحطة cape canaveral station فى ولاية فلوريد بالولايات المتحدة الامريكية،حيث أن الصاروخ إنطلق جنوبآ على إمتداد الساحل الشرقى لولاية فلوريدا في مهمته إلى الفضاء.

كما يذكر أن الأقمار الصناعية الصغيرة في الحجم شهدت‘ إرتفاعآ هائل في نسبة التصنيع وكذلك إرتفاع شعبيتها، خلال الفترة القليلة الماضية، وذلك لإنخفاض تكلفة تصنيعها، كذلك إنخفاض تكلفة إرسالها إلى الفضاء، كما أن تلك الأقمار الصناعية تتراوح أحجامها ما بين الصغيرة في الحجم، المتوسطة في الحجم، الكبيرة في الحجم، فقد يصل حجمها عادة إلى حجم الجوال، وقد يصل إلى حجم التلفاز.

كما أن تلك الأقمار تصل في الغالب إلى المدار عن طريق إلحاقها بالاقمار الصناعية ذات التكلفة المرتفعة، والكبيرة في الحجم، في الواقع جميع الشركات الان المختصة بالاقمار الصناعية تبحث عن تكلفة منخفضه لإرسالها إلى الفضاء وهذا ما تعهدت به شركة سبيس إكس، حيث انها تحاول قدر الإمكان خفض تكاليف رحالات الفضاء.

تعليقات