القائمة الرئيسية

الصفحات

الاستثمار فى الذهب، ما يجب معرفته قبل الشروع فى الاستثمار فى الذهب

الاستثمار فى الذهب، ما يجب معرفته قبل الشروع فى الاستثمار فى الذهب
صورة من الأرشيف
شهدت الفترة الماضية، اهتمام ملحوظ بالذهب والاستثمار على الذهب بشكل خاص، والاستثمار بشكل عام على العملات والاسهم وغير ذلك، ذلك بسبب إرتفاع اسعار الذهب بصورة مستمره وملحوظة، مما جعل الاستثمار فى الذهب هدف لدى كبار المثتسمرين، يمكنك قراءة المقال التالى لمعرفة موقفك الإستثمارى، أين تتجه أسعار الذهب فى الأسواق العالمية خلال الفترة القادمة بالتزامن مع إنتشار كوفيد-19

تسائل الكثير من المستثمرين بصفة عامة، عن العديد من الاسئلة الخاصة بالإستثمار في الذهب، في هذا السياق قمنآ بجمع أكثر الأسئلة شيوعآ، عن الاستثمار فى الذهب، ومن تلك الأسئلة التى توصلنا إليها عن طريق فحص المصادر المختلفة، ما هى أفضل طرق بيع وشراء الذهب ؟ هل توجد فترة محددة لجنى الأرباح عند التداول والإستثمار فى الذهب ؟ هل سعر الذهب يختلف من دولة إلى أخرى ؟ لنجيب عن ذلك :-

ما هى أفضل طرق بيع وشراء الذهب ؟

فى البداية إذا كنت تريد الإستثمار فى الذهب عبر شبكة الإنترانت من خلال المواقع المختلفة، عليك أولآ البحث عن أفضل الوسطاء والمواقع للتداول على الذهب والبتكوين، فالتداول عبر الانترانت موضوع أخر يطول الحديث فيه، سوف نتطرق إليه مستقبلاً إن شاء الله.

فى البداية عند قيامك بشراء الذهب لابد ان تشتري الذهب من الشركات الكبيرة في مجال الإستثمار، التي لها سمعة كبيرة، وسياسة واضحة في عمليات البيع والشراء، وعليك ايضاً التأكد من عدة أمور هامة، كل دولة يوجد بها  الكثير من الشركات الكبيرة، في هذا المجال ويمكن لك البحث عبر محركات البحث عن أفضل الشركات لبيع وشراء السبائك الذهبية، وعند العثور على تلك الشركات عليك التأكد من الأتى :-
  • سعر المصنعية. 
  • نسبة الاسترداد الخاصة بالمصنعية.
  • نسبة الاسترداد الخاصة بالدمغة.
وأقدم لك عزيزى الزائر عدة نصائح عند شراء السبائك الذهبية بهدف الإستثمار، إذا كان لديك فائض مالى وتبغى الإستثمار فى الذهب، اولآ عند شرائك السبائك الذهبية يجب أن تكون من عيار 24، والعيار هنا بمعنى درجة نقاء السبائك الذهبية، كما نعلم تختلف انواع الذهب تبعاً لمعياره، وذلك لأن هذا العيار 24 هو المصرح بهِ فى مصلحة الدمغة والموازيين، أى عيار ثانى قد تواجه صعوبة بالغة عند بيعه.

ثانيآ عليك شراء السبائك الذهبية من شركات معروفه كما ذكرت سابقاً، وهناك عدد لا بأس به من الشركات الخاصة بالمشغولات الذهبية المضمونة فى السوق وتختلف من دولة لدولة ومن تلك الشركات شركة:-
  • شركة Ats Bullion Ltd فى إنجلتر.
  • شركة Riddhisiddhi Bullions Limited فى الهند.
  • شركة The gold bullion فى المملكة المتحدة بريطانيا.
  • شركة BTC فى جمهورية مصر العربية

هل توجد فترة محددة لجنى الأرباح عند التداول والإستثمار فى الذهب ؟

الحقيقة لا يوجد فترة محددة أو وقت معين وثابت أو مرحلة معينة لجني الارباح وثمار الإستثمار والتداول فى الذهب، لكنَ يمكننا القول أن فترة جنى الأرباح، فترة مرتبطة برحلة الصعود والهبوط فى أسعار الذهب المحلية والدولية على حد السواء، حيث يجب عليك عزيزى القارئ أن تكون على معرفة كاملة بالأسواق، كما يجب عليك أيضىاً أن تدرس الأسواق بكافة الطرق المتاحة وعلى المدى البيعد والقريب، حتى تقلل المخاطر من الإستثمار.

أما فى الوقت الحالى ينصح عدد كبير من خبراء الإقتصاد وتجار المشغولات الذهبية وشركات بيع السبائك الذهبية ايضاً، بشراء الذهب خلال تلك الفترة، خاصة بعد التراجع الكبير فى أسعار الذهب العالمية خلال الفترة الماضية، مؤكدين توقعاتهم بحدوث إرتفاع كبير خلال الفترة المقبلة.

وبالتالى من وجهة نظرى شخصيآ أن وقت جنى الأرباح بالنسبة للمستثمرين والمضاربين و صناديق الاستثمار، هو وقت بيع الذهب بسعر اعلي من سعر الشراء، وذلك من اجل تحقيق اعلي عائد من الارباح، حيث يجب على المستثمر الناجح، متابعة سعر الذهب العالمي و متابعة الأخبار المتعلقة بالذهب بصورة مستمره ومباشرة حتى يتمكن من دراسة الأسواق ومعرفة موقفهِ الإستثمارى.

هل سعر الذهب يختلف من دولة إلى أخرى ؟

سعر الذهب سعر عالمي، و هذا يعني ان السعر موحد في جميع الدول وذلك لان المتحكم في السعر الذهب البورصات العالمية وإمور إقتصادية كبيرة للغاية يصعب ذكرها الأن، سنتطرق إليها فى مقالة لاحقة إن شاء الله، لكن هناك عدة عناصر رئيسية تؤثر علي سعر الذهب بجانب السعر العالمي :
  • الضرائب، هناك بعض الدول تفرض علي الذهب ضرائب وأخرى لا تفرض، وبالتالي يرتفع السعر في الدول التي تفرض الضرائب عن الدول التي لا تفرض الضرائب مما يؤثر فى السعر المحلى للذهب.
  • سعر الصرف، سعر الصرف يعتبر انعكاساً للاستقرار الإقتصادي للدولة، فهناك بعض الدول ذات الإقتصاد الضعيف نوعآ ما يوجد بها سعرين للصرف، سعر صرف رسمي وأخر موازي، يسمي "السوق السوداء" بالتالي فإن الدول التي تعاني من تذبذ في سعر الصرف يرتفع فيها سعر الذهب بشكل ملحوظ نسبياً حيث ان سعر الصرف مرتبط بالسعر العالمى للدولار.
وطبقاً لأحدث التصنيفات تعد بلجيكا  أكثر الدول التي لا تفرض الضرائب بشكل دائم علي الذهب، وتصنف أنها أفضل دول العالم في شراء الذهب، فى الأخير كان هذا عرض بسيط  لأهم الاسئلة التي تترددت في الفترة الماضية.

تعليقات