القائمة الرئيسية

الصفحات

تاريخ شركة "نيكولا Nikola" للسيارات التى تخطت حدود النجاح

تاريخ شركة "نيكولا Nikola" للسيارات التى تخطت حدود النجاح
عندما يكون لديك و بمقدرتك القدرة علي الاقناع، وعندما يكون لديك الأفكار التي ستغير من حياتك المالية وتبدأ في تحقيق ذلك فهذا من الممتاز جداً.

ماذا اذا لم أخرج تلك الأفكار للواقع الملموس، وفقط أتحدث عنها وكل ما أفعله هو الحديث والتسويق لتلك الأفكار فقط، بل والادهش من ذلك أن يحقق ذلك الحديث ما اريده منه ويصدقه الناس بل يبدأ الناس كذلك في حجز المنتج الذي أعلن عنه واروج له والعجيب أن هذا المنتج هو السيارات.

فلا تعجب لأن الادهش من ذلك أن تحقق تلك الشركه قيمه سوقية أعلى من شركات أخرى في مجال السيارات منذ ما يزيد عن قرن من الزمن. 

من هو مؤسس تلك الشركه؟ وما هي تلك الشركه التي لم نسمع عنها من قبل والتي حققت هذه القيمة السوقيه خلال فترة قصيرة ؟ كل هذه التساؤلات وأكثر هي محور هذا التقرير.

من هو مؤسس شركة نيكولا Nikola ؟

هو شاب من الولايات المتحدة الأمريكية في عمر الأربعين تقريباً ويسمى تراڤل ميلتون، فهو لم يكمل تعليمه الجامعي ومن بعدها بدأ العمل كموظف مبيعات في إحدى الشركات والتي لم يستمر بها كثيراً حتي بدأ في مجال الأمن والانذارات، فقام بتأسيس شركة في هذا المجال ومارس هوايته الشهيرة والملازمة له دائماً وهي التهويل والمبالغة في قيمة ما يمتلكة وما يعرضة للبيع. 

ولم يستمر كثيراً في تلك الشركة وقام ببيع حصته في هذه الشركه التي لم تدم طويلا حتى انهارت بعدها بسنوات قليله. 

وفي عام ٢٠٠٩، قام بتأسيس موقع لعرض وبيع السيارات القديمة والتي سبق استعمالها،  الا أنه لم يدم كثيراً أيضاً بها كعادته وانهار ذلك الموقع وفشل،  إلا أنه بدأ العمل في مجال السيارات بتأسيسه لشركة نيكولا Nikola التي أسسها في عام ٢٠١٥. 

كيف بدأت شركة نيكولا Nikola ؟

بدأ ميلتون بتأسيس الشركه في عام ٢٠١٥، حيث كان أول ما يفترض إنتاجه في البدايه هو انتاج شاحنات كهربائيّة كبيره ولكنها تعتمد علي وقود الهيدروجين،  حيث تستخدم تلك السيارات الهيدروجين بديلا عن شحن الكهرباء،  فهذه كانت ميزة تتميز بها تلك السيارات. 

ومن ثم ففي عام ٢٠١٧ بدأ أول عرض لسيارة نيكولا Nikola حيث كان أول نموذج من تلك الشاحنات، وهو الذي لم يكن سوى مجرد عرض وإعلان فقط في المؤتمر الخاص بالشركه الذي أبهر من رأى تلك الشاحنه،  ومن ثم بدأ تقديم العروض وطلبات الحجز لتلك الشاحنة التي أعلنت عنها شركة ميلتون. 

وفي عام  ٢٠١٨ كثر الحديث عن الشركه من قبل المتابعين لها والتي لم تخرج للنور بعد، فما كان من الشركة الا أن قامت بعرض ڤيديو للشاحنة وهي تسير علي الطريق وهي في أقصى سرعه لها مما اسكت كل من تحدث وتسأل عن عدم ظهورها حتى الآن، الا أنه بعد ذلك تم التعرف على الخدعه، الشاحنه التي ظهرت بالڤيديو قد تم سحبها إلي قمة طريق منحدر ثم تم تركها وبدأت في السير بأقصى سرعه لها مستخدمين في ذلك بعض المؤثرات والخدع البصرية المختلفة لذلك. 

ومن ثم، هذا لم يجعل الشركه تبدأ في التحرك نحو الإنتاج ولكن كل ما فعلته هو التعاون مع الشركات الأخرى وشراء المعدات المختلفة منها وتجميعها في شاحناتها، وقد تم في عام ٢٠١٩ الإعلان عن الإصدار الثاني من شاحنات الشركه Nikola 2 والذي لم تنتج من الإصدار الأول شيء حتي تصدر الإصدار الثاني.  

وقد بدأت العروض تنهال على الشركة بغزاره والتي كان من بينها شركة مختصة بالنفايات حيث قدمت للشركه عرضا يتضمن شراء أكثر من ألفان شاحنة قابلة للزيادة بخلاف العروض الأخرى. 

وقد ظهر مسؤولوا الشركة بالحديث عن خططهم وما سيقدمونه مما كان له عظيم الأثر في صعود الشركة أكثر، على سبيل المثال أنه قد تم أخذ مكان بمساحة شاسعة لعمل منشأة للتصنيع ومن ثم سيتم توفير أكثر من ألفان وظيفة، وسيتم تغطية الولايات المتحدة الأمريكيّة بمحطات هيدروجين لتوفير الشحن للشاحنات التي تنتجها، حيث كان كل ما تردد منهم لم يرتقي للفعل نهائياً حيث كان مجرد حديث فقط ولا شيء سوى ذلك.  

كم تبلغ قيمة شركة نيكولا Nikola السوقية ؟

انتاب القلق متابعين الشركة وبدأت التساؤلات التي لا إجابات عليها من قبل الشركة،  إلي أن تم الإعلان عن سيارة بيك اب جديده Nikola Badger التي هي علي حد حديث الشركة أنها أعظم وأقوى سيارة في التاريخ. 

وعلى عكس المتوقع تماما، كان هذا الإعلان بمثابة نقله للشركة التي قد تم طرحها في البورصة قبل الإعلان بأشهر قليلة، حيث كان سعر السهم حين تم الطرح في يونيه ٢٠٢٠ قرابة الخمس وثلاثون دولار وكانت قيمة الشركة وقتها قرابة الثلاثة عشر مليار دولار، وبعدما تم الإعلان وصلت قيمة الشركة الي قرابة الثلاثون مليار دولار وقد بلغ سعر السهم بعد الإعلان أيضاً قرابة الثمانين دولار، هذا وقد تجاوزت قيمة الشركة السوقية شركة فورد والتي تبلغ قيمتها الثمانية والعشرين مليار دولار، فضلا عن ذلك فقد تجاوزت قيمة ثروة مؤسس الشركة ميلتون الاربعة مليارات دولار  . 

ورغم أنه لا يوجد أي إنتاج للشركة سواء شاحنات أو اخر سيارة تم الاعلان عنها وعلى عكس المتوقع انهالت طلبات الحجز للسيارة التي تم الإعلان عنها والتي لم يراها أحد إلا في الصور التي أعلنتها الشركة، وما تداول عن تلك السياره او الشاحنات هو مجرد حديث فقط ومع ذلك استمرت الشركة في الصعود المستمر إلي أتجهت ألى منحدر خطير.

كيف إتجهت شركة نيكولا Nikola نحو الهاوية ؟

اتضح بعد ذلك أن هناك بعض وكالات الأنباء تبحث وراء الشركة من أمثال ذلك وكالة Hinden Burg، التي قامت بعمل تقرير مفصل عن شركة نيكولا وكل ما يتعلق بالشركة من تلاعب وتضليل للمستثمرين والعملاء، فقد أظهر التقرير حقيقة الشركة وكل ما يتعلق بها من حقائق، والتي كانت متابعة للشركة إلي ان تم نشر تقريرها والذي كان سببا في إتجاه شركة نيكولا نحو الهاوية.

ومن ثم بدأت الجهات الرقابية والقضائية المختصة في التحقيقات وبيان ما مدى صحت التقرير الذي تم نشره، والذي خرج من بعدها مؤسس الشركة ونفي كل ما تم تداوله عن الشركه الذي لم يستمر سوى عدة أيام وأعلن استقالته من منصبة وقام بحذف حسابة من علي موقع تويتر. 

فى النهاية يجب ان نعلم :

إن بعض رجال الأعمال لديهم نظرية غريبة نوعاً ما وهي" قم بالكذب واستمر في الكذب حتى تنجح وتحقق ما كذبت فيه "، حقاً انها عجيبة فهذا منطق غريب جداً فقد يكون حقيقه عند البعض وقد يكون نهاية البعض الآخر كما حدث لمؤسس نيكولا.

تعليقات